اقتصادنا
المعرفة المالية

الفرق بين تبييض الأموال وغسيل الأموال

الفرق بين تبييض الأموال وغسيل الأموال نتعرف عليه في المقال عبر موقعنا موسوعة اقتصادنا ، فإن كل من تبييض الأموال وغسيل الأموال هم وجهان لعملة واحدة، ورغم اختلاف كل منهم في النطق، لكنهما يلتقيان في المعنى المُمارس من أصحابهم على اقتصاد الدول الطريقة القذرة في غسل أو تبييض الأموال ودمجهما في النظام المالي، وتتمثل عملية تبييض الأموال في مجموعة من الحيل والطرق المُلتوية سواء من المُبيضين أو من الغاسلين، حتى يتم إعطاء الأموال صفة شريعة ضمن النظام المالي، والاستفادة من هذه الأموال مع مرور الوقت ومن وارادتها بطريقة قانونية، والآن نتعرف على ما هو الفرق بين تبييض الأموال وغسيل الأموال.

تابعقانون تنظيم وتنمية استخدام التكنولوجيا المالية

الفرق بين تبييض الأموال وغسيل الأموال

تبييض الأموال أو غسيل الأموال هو عبارة عن اصطلاح عصري للاقتصاديات السوداء أو المعروف باسم اقتصاد الظل، ويتم من خلاله خلط الأموال الغير شرعية بالأموال الشرعية في النظام المالي، والغرض من ذلك هو إخفاء مصادر الأموال الغير مشروعة، وتغطية التهرب من المسائلة القانونية مع تضليل الجهات الرقابية، وتُعتبر تجارة المُخدرات والسلاح والدعارة والإرهاب والاحتيال، من أشهر الأنظمة الإجرامية التي تُستخدم بها هذه الطريقة، حيث يحرص مُمارسي هذه التجارات الغير قانونية على إخفاء وارادات الأموال من خلال تبييض أو غسلي الأموال، وهذا هو الفرق بين تبييض الأموال وغسيل الأموال.

طرق محافظة غسيل الأموال

تم تنظيم عدة قوانين وإجراءات من قبل لوائح مكافحة غسيل الأموال “AML”، بغرض منع المُجرمين من إخفاء الأموال التي يحصلون عليها بشكل غير قانوني كدخل مشروع، ورغم أن قوانين غسيل الأموال تعمل على تغطية مجموعة مُحددة من السلوك الإجرامي، لكن الآثار لها تكون بعيدة المدى، مثال على ذلك أن لوائح مكافحة غسيل الأموال تتطلب من البنوك وكل المؤسسات المالية الأخرى التي تُقدر ائتمان أو تقبل ودائع العملاء، أن تتبع القواعد بما يضمن أنها لا تُساعد في غسيل الأموال، ومن ضمن القواعد المعمول بها لأجل مُكافحة غسيل الأموال في الوقت الحالي هي فترة الاحتفاظ، حيث تحتاج إلى بقاء الودائع في الحساب بالبنوك والمؤسسات المالية لفترة حوالي خمسة أيام، حيث تعمل تلك الفترة على المُساعدة في محافظة غسيل الأموال وإدارة المخاطر.

مكافحة غسيل الأموال اختصاصاً قضائياً

يتطلب مكافحة غسيل الأموال اختصاص قضائي لتجريم غسيل الأموال مع تأمين الصلاحيات وأدوات التحقيق للشرطة والمُنظمين المعنيين، بهدف القدرة على تبادل المعلومات مع كل البلدان الأخرى حسب الطلب، ومُطالبة كل المؤسسات المالية والبنوك بتحديد العملاء، وأن تضع مجموعة من الضوابط القائمة على المخاطر، مع حفظ السجلات دائماً ومُراجعتها والإبلاغ عن أي نشاط مشبوه، فهو هام للغاية التحقق من الخلفية الصارمة للعملاء، ومن الضروري جداً الكشف على الشركات المُعقدة الغير شرعية والملكيات العائد لغاسلي الأموال.

استخدام الذكاء الاصطناعي

مع استخدام الذكاء الاصطناعي في الوقت الحالي وقدرته على الوصول للبيانات الضخمة، أصبحت هناك نقلة نوعية في الآليات المُعتمدة لمكافحة غسيل الأموال، خاصة حين مُقارنتها بالأنظمة التقليدية لمحافظة غسيل الأموال وفي ظل مواجهة العديد من التهديدات المُتطورة للغاسلين، وساعدت التقنيات المُدخلة الجديدة العديد من مسؤولي الامتثال لمكافحة غسيل الأموال على التعامل مع صعوبات كثيرة، ومن ضمنها: توسيع اللوائح، التعقيد الإداري، سوء التنفيذ، وغيرها.

إعادة الأموال من الجهات المُختصة

حين يتم الاختلاس أو السرقة، تكون الجهات المُختصة قادرة في الكثير من الأحيان على إعادة الأموال لأصحابها من جديد في مفاجآت سارة تُصاحب التحقيق، مثال على ذلك حين وقوع الاختلاس ومُحاولة المُختلس تبييض هذه الأموال، يُمكن للجهات المُختصة أن تتبع عملية تبييض الأموال وتصل إلى مالكيها الأصليين وتعرف المصدر الحقيقي لها.

تابععمولة ماكينة POS من فوري والبنوك وأيهما أفضل

عرض التعليقات (1)