اقتصادنا
المعرفة المالية

المهارات الشخصية في السيرة الذاتية

تعرف على المهارات الشخصية في السيرة الذاتية حيث تعد كتابة السيرة الذاتية من أهم الطرق للحصول على الوظيفة المناسبة، سواء كان الشخص خريج حديث أو شغل يبحث عن الوظيفة التي يرغب فيها، وتعد صياغة السيرة الذاتية من الأمور الصعبة على بعض الأشخاص، تحتاج كتابة السيرة الذاتية إلى التركيز خصوصًا في ظل وجود العديد من النظريات والطرق المختلفة بشأن كتابة السيرة الذاتية، أو ترتيبها أو تصميمها لتحقق في النهاية الغاية من كتابتها، وسوف يتم خلال هذا المقال توضيح المهارات الشخصية في السيرة الذاتية.

المهارات الشخصية في السيرة الذاتية

العديد من الأشخاص عند بداية مشوارهم العملي لا يعرفون خطوات وكيفية كتابة السيرة الذاتية، وما هي المعلومات الهامة والضرورية التي لابد أن تتضمنها السيرة الذاتية، وهل يجب كتابة الهوايات والمهارات الشخصية أم أن هذا الأمر لن يشكل فرق، ولكن الأشخاص العاملين بالفعل والعاملين في الشركات والمؤسسات يستطيعون التعرف على أهم المعلومات التي يجب ذكرها عند كتابة السيرة الذاتية.

وقد يعتقد بعض الأشخاص أن كتابة الهوايات والمهارات لن يكون من الأمور الضرورية عند كتابة السيرة الذاتية، ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح، فلابد من ذكر المهارات الشخصية في السيرة الذاتية، ولكن السؤال المطروح هنا أين يجب أن يتم ذكر المهارات الشخصية في السيرة الذاتية؟ وقبل الإجابة عن هذا السؤال لابد من توضيح الفرق بين المهارات الشخصية والأخرى المكتسبة.

الفارق بين المهارات الشخصية والمكتسبة

هناك فرق كبير بين المهارات الشخصية والأخرى المكتسبة، وهي كالتالي:

أولًا : المهارات المكتسبة

المهارات المكتسبة هي المهارات التي يكتسبها الشخص من خلال التعلم، سواء تعلم الشخص في الجامعة، أو الدراسات الأكاديمية، أو الدورات التدريبية المختلفة، وفي الغالب تكون المهارات المكتسبة خاضعة للقياس بشكل تام.

وقد تكون المهارات المكتسبة هي السبب في تأهل شخص ما للحصول على وظيفة ما، ومثال على هذا في حالة أن كان الشخص يعمل في مجال المحاسبة ويريد أن يتحول إلى مجال أخر، فليس من الضروري هنا ذكر مهارات الشخص في مجال المحاسبة، ولكن يتم ذكر المهارات الخاصة بمجال العمل الجديد الذي يرغب في الحصول عليه.

معظم المهارات المكتسبة يتم اكتسابها من خلال التعلم بطريقة رسمية أو من خلال التدريب العملي، كما يمكن اكتساب تلك المهارات من خلال الدراسات العليا، أو عبر المنصات الإلكترونية الخاصة بمجال التعليم، ومن أشهر واهم المهارات المكتسبة بالتعليم:

  • البرمجة.
  • الترجمة.
  • المحاسبة.
  • قيادة السيارات.
  • إدارة الحسابات والدفاتر.
  • تحليل البيانات الورقية والرقمية.
  • التدريس.
  • الهندسة.
  • الرياضيات.
  • إدارة المشروعات.

ثانيًا: المهارات الشخصية

تعد المهارات الشخصية من السمات الذاتية للشخص، مثل القدرة على التواصل مع الأخرين بشكل جيد، أو القدرة على التعامل بشكل جامعي، أو المهارات الاجتماعية أو الذكاء الاجتماعي والعاطفي، وتلك المهارات تؤدي إلى حدوث تكامل في حياة الفرد بين المهارات الشخصية والمكتسبة، حيث أن معظم الوظائف خلال الوقت الراهن تحتاج للتعاون بين الأفراد والقيام بالعمل بشكل جماعي.

ويجب على الشخص الراغب في الحصول على الوظيفة المناسبة أن يمتلك القدر المناسب من المهارات الشخصية اللازمة والمناسبة لمجال العمل ليستطيع الشخص الحصول على الوظيفة التي يطمح في الحصول عليها.

فمن أفضل وأهم المهارات الشخصية التالي:

  • القدرة على التواصل الاجتماعي بشكل جيد سواء من خلال التواصل الشفهي أو الكتابي.
  • القدرة على التكيف مع كافة ظروف العمل.
  • قابلية التغيير للأفضل.
  • التحلي بالأخلاق الطبية.
  • الأمانة.
  • القدرة على التعاون وتقديم يد المساعدة والدعم للأخرين.
  • القيام بعمل منظم.
  • التحلي بالصبر.
  • القدرة على التعاطف مع الأخرين.
  • الشعور بالمسؤولية والانضباط.
  • جدية التعامل.
  • الشعور بالتفاؤل.
  • الثقة بالنفس.

فما هي أفضل المهارات التي يجب ذكرها في السيرة الذاتية

تعد المهارات من الأشياء الهامة التي يجب أن يتم إضافتها في السيرة الذاتية فهي تعرف أصحاب الأعمال بقدرات الشخص والتعرف على شخصيته ومدى قدرة على العطاء والعمل بشكل أفضل، ومن أهم المهارات التي يجب ذكرها عند كتابة السيرة الذاتية التالي:

  • القدرة على العمل بشكل جماعي أو العمل في ظل الفريق.
  • استطاعة الشخص لحل كافة المشكلات والعقبات التي تواجه بطريقة عقلانية وتفكير منطقي.
  • التحلي بروح المبادرة.
  • القدرة على المجازفة.
  • التحلي بالروح القيادية.
  • القدرة على التعلم بشكل دائم ومستمر.
  • التطلع إلى الأفضل.
  • القدرة على التكيف في محيط العمل مهما كانت ظروف العمل مختلفة.
  • القدرة على تحفيز الذات وتحفيز الآخرين من أجل الحصول على نتائج أفضل للعمل.
  • القدرة على إدارة الذات والتحكم في العاطفة.
  • التواصل بطريقة جديدة سواء كان من خلال التواصل الشفهي أو الكتابي، فهذا يكون في مصلحة العمل بشكل خاص، ويزيد من تطور بيئة العمل.
  • تعلم مهارات الحاسوب المتنوعة، والتي أصبحت ضرورية بكافة الأعمال خلال الوقت الحالي.
  • الثقة بالنفس بشكل كبير مما يساعد على التأكد من القرارات الصحيحة التي يمكن اتباعها.

فما هي الصفات التي يجب أن تكون في المرشح الناجح لأي وظيفة؟

  • القدرة على الالتزام بالمواعيد، وخصوصًا مواعيد العمل الرسمية.
  • امتلاك القدرة على مواجهة تحديات العمل، وتحقيق أولويات العمل.
  • توقع النتائج بناءًا على البيانات المقدمة.
  • فهم وعرض كافة البيانات التي يمتلكها الشخص بصورة جيدة.
  • التحلي بمهارات التواصل المختلفة الكتابية أو الشفهية.
  • امتلاك مهارات تنظيمية جيدة.
  • استطاعة الشخص قيادة أكثر من مشروع خلال نفس الوقت.
  • التأقلم مع تغيرات ظروف العمل.
  • تحديد أولويات العمل.
  • امتلاك مهارات الحاسوب المختلفة بكفاءة عالية، وكذلك استخدام البرمجة والإنترنت، وإدارة النظم والقدرة على تحليل البيانات.
  • العمل في فريق.
  • التعامل مع العملاء بشكل رحب وخدمتهم بشكل جيد.
  • التحلي بمهارات تنظيم وإدارة الوقت والقدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.
  • التحلي بمهارات التواصل بوضوح وايجاز مع الاستماع أيضًا بشكل جيد للطرف الأخر.
  • تقبل النقد بصدر رحب.
  • القدرة على التغيير نحو الأفضل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول