اقتصادنا
المعرفة المالية

الاقتصاد الجزئي.. أهميته وعناصره وفرضياته

يعد الاقتصاد الجزئي هو فرع من فروع علم الاقتصاد الكلي، ويهتم هذا العلم ببعض السلوكات الاقتصادية الخاصة بكل وحدة من وحدات علم الاقتصاد مثل الشركات والقطاعات التجارية والصناعية، للاقتصاد الجزئي أهمية ومكانة خاصة بعلم الاقتصاد سوف يتم توضيحها خلال هذا المقال الذي سوف يتناول الحديث عن الاقتصاد الجزئي، مع توضيح أهميته، فرضياته، وأنواع.

تعريف الاقتصاد الجزئي

يعد الاقتصاد الجزئي المعروف باللغة بالإنجليزيّة “Microeconomics”، هو فرع تابع لعلم الاقتصاد الكلي، ويهتم الاقتصاد الجزئي بدراسة كافة السلوكيّات الاقتصاديّة الخاصة بجميع الوحدات الاقتصادية، مثل دراسة الأفراد أو دراسة الشركات أو دراسة القطاعات التجارية أو الصناعيّة، كما يتابع الاقتصاد الجزئي العوامل المؤثرة بخيارات الأفراد، وتأثير هذا على التغيرات الاقتصاديّة في صناعة القرار داخل الأسواق الاقتصادية.

كما يعرف الاقتصاد الجزئي بالإضافة لكونه فرع من علم الاقتصاد إلا أنّه يعد أيضاً نوعاً من أنواع العلوم الاجتماعيّة، ويقوم الاقتصاد الجزئي على دراسة نتائج أعمال الأفراد، وخصوصاً في مجال الأعمال المرتبطة بطبيعة التأثير في مجال صناعة القرار التي يتم فيها استخدام الموارد وتوزيعها.

هناك العديد من التعريفات الأخرى الخاصة بعلم الاقتصاد الجزئي، ومنها أنه جزءاً من علم الاقتصاد يهتمُّ بمتابعة العوامل الفرديّة، مع دراسة تأثيرها على القرارات الخاصة بالأفراد، بالإضافة لدراسة  مكونات اقتصاديّة محددة، مثل العلاقة بين السعر والتكلفة بالنسبة للشركات المنتجة.

نبذة مختصرة عن تاريخ الاقتصاد الجزئي

اهتم علماء الاقتصاد بدراسة عملية صناعة القرار الاستهلاكيّة خلال القرن الـ 18 ميلادياً، حيث يعد صناعة القرار من أهمّ المكونات الأساسية في علم الاقتصاد الجزئي، وقد ساهم عالم الرياضيات “برنولي”، بأن يقوم بوضع نظرية تهتم بدراسة خيارات الشراء الخاصة بالمستهلكين، تبعاً لهذه النظرية يحرص المستهلكون على اتخاذ القرارات الخاصة بعملية الشراء بناءاً على النتائج المتوقعة من مشترياتهم، مع فرض أنهم قد اتخذوا القرارات بطريقة عقلانيّة، و متزامنة مع التنبؤ بالنتائج المطلوبة من تلك المشتريات المطروحة، سواء كانت تلك المشتريات عبارة عن خدمات أو منتجات قد توفر لهم أقصى قدرة من الرضا.

أهمية الاقتصاد الجزئي

يعتبر الاقتصاد الجزئي له أهمية كبرى ببيئة العمل، وتتلخص في النقاط التالية:

  • يُشارك الاقتصاد الجزئي في إعداد السياسات الاقتصاديّة، ممّا يساهم في العمل على تعزيز كفاءة الإنتاج، بالإضافة لزيادة الرفاهيّة بالمجتمعات.
  • يُساهم الاقتصاد الجزئي في تفسير طبيعة الاقتصاد الرأسمالي، حيث تتخذ فيه الوحدات الفرديّة القرارات الاقتصاديّة بشكل فردي ومنفصل.
  • يُساعد الاقتصاد الجزئي على وصف طبيعة الاقتصاد داخل المؤسسات، وله دور في الوحدات الاقتصاديّة الفردية للعمل على تحقيق التوازن.
  • يحرص الاقتصاد الجزئي على توظيف أفضل الموارد المتاحة من خلال الاعتماد على رجال الأعمال.
  • يقدّم الاقتصاد الجزئي كافة سبل المساعدة للاقتصاديين وبالتحديد العاملين بقطاع الأعمال، وتحديداً بمجال التنبؤات التجاريّة.
  • تم استخدام الاقتصاد الجزئي في شرح المكاسب التجاريّة، والعمل على إيجاد حالة التوازن الظاهرة بميزان المدفوعات، كما يساهم الاقتصاد الجزئي في تحديد سعر صرف العملات دولياً.

عناصر الاقتصاد الجزئي

يتكون الاقتصاد الجزئي من مجموعة من العناصر الاقتصادية الأساسيّة، وهي كالتالي:

  • العرض “Supply”، الذي يتضمن تحديد الكمية المطروحة سواء من خلال تقديم الخدمات أو السلع، التي يوافق التاجر على بيعها تبعاً لسعر معين.
  • الطلب “Demand”، من عناصر الاقتصاد الجزئي هو قياس رغبة الأفراد أو المنشآت في الأموال المرغوب دفعها في مقابل الحصول على خدمات أو سلع خلال فترة زمنيّة محددة.
  • المرونة “Elasticity”، وهي الوسيلة التي تساعد على تحديد طبيعة التغيرات على الطلب الخاص بالسلع أو الخدمات، بسبب التغير بأسعارها داخل الأسواق، فعندما تكون السلع مرنة يدل هذا إلى أنّ الطلب عليها يتأثر بتغير سعرها ، أمّا في حال لم تكن تتميز تلك السلعة بـ المرنة فإنّها لن تتأثر بأي شكل من الأشكال بتغير الأسعار.
  • تكلفة الفرصة البديلة “Opportunity Cost”، هي تلك التكلفة الماليّة التي تشكّل قيمة أفضل بديل للسلع أو الخدمات المطروحة، التي تعدُّ خياراً مطروحاً أمام الأفراد والشركات.

فرضيات الاقتصاد الجزئي

يعتبر تحليل الاقتصاد الجزئي ضمن سوق السلع والخدمات من أهم أنواع الدراسات في المجال الاقتصادي، ويعتمد تحليل الاقتصاد الجزئي على دراسة فرضيات العرض والطلب، ومن فرضيات الاقتصاد الجزئي التالي:

فرضيّة الطلب

تعد فرضيّة الطلب هي النظريّة التي تهتمُّ بدراسة الأفعال الرئيسية ضمن السوق، وتتمثل في فئة المستهلكين الراغبين في الحصول على الخدمات أو الحصول على السلع أو الحصول على كليهما، بالتزامن مع وجود قوة شرائيّة لديهم، مع الاهتمام بدراسة العوامل التي تؤثر بكمية الطلب بشكل خاص أو عام، كمنا تهتمُّ فرضيّة الطلب بالعمل على دراسة مجموعة من المحددات المؤثرة بطلب المنتجات المتنوعة، وتُقسم تلك المحددات إلى نوعين:

  • محدد الكم “الكميّة”، وهو عبارة عن العوامل التي من خلالها قياس الكم من خلال تطبيق قياسات النقدية أوعدديّة، ومنها، يأتي تحديد سعر الخدمة أو تحديد سعر السلعة الأساسيّة، هو السعر الذي يؤثر بكمية الطلب، حيث يصاحب هذا تغير في السعر الخدمة أو السلعة ما تغيراً بكميتها المطروحة، أي بالاعتماد على العلاقة العكسيّة التالية، فكلّما ارتفع سعر السلعة انخفضت كمية الطلب عليها، والعكس صحيح، بالإضافة إلى ثبات عوامل الطلب الأخرى، ويُطلق على تلك العلاقة اسم قانون العرض والطلب.
  •  الدخل الخاص بالاستهلاك، هو عبارة عن العامل الرئيسي الذي يدل إلى طبيعة تصرفات المستهلكين، فكلّما ارتفع الدخل الخاص بالأفراد دفعهم هذا لزيادة الاستهلاك وزيادة الطلب على منتج معين، والعكس صحيح، ويدل هذا لظهور علاقة طرديّة بين دخل الأفراد وبين الكمية المطلوبة من السلع.
  • أسعار الخدمات أو السلع، والعمل على تقييم المنتجات بالاعتماد على تأثيرها في الطلب، وتُقسم إلى العديد من الأنواع، ومنها، السلع البديلة، فهي تلك السلع التي من الممكن أن تحلّ مكان السلع الأساسيّة في حال عدم القدرة على الحصول عليها، وكذلك السلع المُكمّلة، فهي السلع التي تشترك معاً في تحقيق الحاجات والرغبات البشريّة، مثل الشاي مع السكر، و السلع المستقلّة، هي تلك السلع التي تساهم في العمل على إشباع حاجات الأفراد بشكلها المستقلّ، ولا تتأثر بطبيعة التغير بالطلب على السلع الأخرى.
  • المحددات الكيفيّة، هي تلك العوامل التي يتمُّ من خلالها تحديد القياس النقدي أو العددي، ويؤثر بشكل مباشر وواضح في الطلب، ومن تلك المحددات الكيفية أذواق المستهلكين، والعادات والتقاليد، والتوقعات حول السلع، وفي الغالب تظهر علاقة طرديّة بين الطلب على منتج معين، وبين أذواق المستهلكين، كما تؤثر التوقعات حول سلعة معا في الكمية المطلوبة منها.
  • فرضيّة العرض، تعد تلك الفرضيّة من بين فرضيّات الاقتصاد الجزئي التي لها أهمية بالغة، وتستخدم مفهوم العرض من أجل وصف التنبؤات الخاصة بطبيعة سلوك التُجار بسوق ما، وتهتمُّ فرضيّة العرض بالعمل على دراسة مجموعة من المحددات التي تؤثر بشكل مباشر في أداء الخدمات والسلع المعروضة في الأسواق أثناء فترة زمنيّة ما، ومن أهمّ تلك المُحددات أسعار السلع، وكذلك أسعار عوامل الإنتاج، والمستوى الفنيّ للسلع والمنتجات.

أقرا المزيد تعريف التخطيط.. أهميته ومبادئه وأهدافه وأنواعه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول