اقتصادنا
المعرفة المالية

تفاصيل الاستثمار في السودان

هناك العديد من فرص الاستثمار في السودان، حيث تعد السودان من الدول الإفريقية التي يكون بها العديد من فرص الاستثمار في مجال الزراعة والثروة الحيوانية، حيث تتميز السودان بالأراضي الخصبة، لهذا يبحث العديد من الأشخاص عن فرص الاستثمار في السودان، حيث قامت وزارة الاستثمار السودانية بالإعلان عن فرص الاستثمارات المتاحة بدولة السودان لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية إليها، وخلال هذا المقال سوف يتم توضيح فرص الاستثمار في السودان 2020.

الاستثمار في السودان 2020

يتوفر الاستثمار في السودان بالعديد من المجالات سواء في مجال الثروة الحيوانية، أو الاستثمارات الزراعية وغيرها من المجالات الاستثمارية الأخرى التي لها  العديد من المميزات لجذب المستثمرين الأجانب إلى السودان.

مميزات الاستثمار في السودان 2020

  • يتم إعفاء المستثمرين الأجانب بالسودان بشكل كامل من الرسوم والضرائب لمدة 5 سنوات من بداية الاستثمار في السودان.
  • بالإضافة إلى إعفاء كافة المعدات والآلات التي تخص المشروع الخاص بالمستثمر الأجنبي من الجمارك بشكل تام.
  • في حالة استغلال المستثمر نسبة 80% من مساحة الأرض الزراعية المخصصة له، يمكن أن يتم مضاعفة تلك الأراضي له عند طلب الاستثمار من جديد.
  • اهتمت الحكومة السودانية بالاستثمارات الأجنبية لهذا فقد قامت بالعمل على تخصيص محكمة اقتصادية خاصة بفض النزاعات بين المستثمرين، وتعمل تلك المحكمة تبعاً للقوانين الدولية الاقتصادية التي تحكم استثمارات العالم.
  • كما قامت الحكومة السودانية بإطلاق ما يعرف باسم نافذة الباب الواحد، حيث قامت الحكومة السودانية بتكثيف جهدها لخدمة المستثمرين الأجانب، حيث تم تشكيل مكاتب بوزارة الاستثمار التي تقوم بتسهيل الإجراءات على المستثمرين.
  • كما تتميز الإجراءات بدولة السودان بسهولتها للاستثمارات الأجنبية، حيث يستطيع المستثمر الأجنبي الحصول على التراخيص القانونية الخاصة بالاستثمارات الأجنبية في مدة أقصاها شهر من بدء الإجراءات الخاصة بالاستثمار.
  • يحق للمستثمر الأجنبي أن يقوم بتصدير كافة الأرباح التي يحصل عليها لخارج الدولة السودانية، وذلك بنسبة مئوية تصل 100% دون أي خصومات.
  • يحق للمستثمر الأجنبي في السودان تصدير نسبة مئوية تصل إلى 75% من المنتجات الخاصة بمشروعه إلى خارج السودان، مع ضرورة أن يقوم بالتجارة بنسبة مئوية تصل إلى 25% من المنتجات بالسوق السوداني المحلي، تبعاً لما نص عليه قانون الاستثمار في السودان.
  • يتيح القانون السوداني نسبة عمل بالمشروعات بالنسبة للعمالة من الخارج بنسبة مئوية تصل إلى 30%، أما في حالة وجود عمالة مصرية، فتكون نسبة العمالة مرتفعة تصل إلى 50% من عمالة المشروع.

أفضل أنواع الاستثمار في السودان

يوجد في السودان العديد من المجالات الاستثمارية التي تجعل المستثمر الأجنبي بالدخول إلى السوق السوداني للاستثمار، حيث يوجد بالسوق السوداني العديد من المجالات الاستثمارية، ومن أفضل أنواع الاستثمار في السودان التي تمتلك أراضي زراعية خصبة ومياه عذبة للزراعة التالي:

  • الاستثمارات الحيوانية،  حيث أن الدولة السودانية تعد من الدول المصدرة للحوم، وتمتلك الدولة السودانية ثروة حيوانية هائلة تصل إلى 106 مليون رأس من الماشية، و30.4 مليون رأس من الأبقار، و40.2 مليون رأس من الضأن، و4.8 رأس من الإبل، وحوالي 31.2 مليون رأس من الماعز، و46 مليون رأس من الدواجن، وحوالي 110 ألف طن من السمك.
  • الاستثمار بمجال إنتاج اللحوم، بسبب توافر الثروة الحيوانية بكثرة في السودان فيمكن أن يتم الاستثمار بمجال صناعة اللحوم، حيث يوجد ما يقرب من 5 شركات تعمل على إنتاج 20 طن من اللحوم بشكل يومي ليتم تصدير الإنتاج إلى خارج السودان مع الاحتفاظ بنسبة 25% لطرحها في السوق المحلي السوداني.
  • الاستثمار بإنتاج الجلود، حيث يوجد في السودان حوالي 27 مدبغة جلود، و21 مصنع للمنتجات الحيوانية بالإضافة إلى وجود 121 مخزن و وكالة، يوجد بالسودان 24 مليون قطعة جلد من جلود الماعز بحوالي 300 ألف قطعة جلد كبير وما يقرب من 3 مليون قطعة جلد صغيرة بالإضافة إلى وجود جلود الزواحف، تحتل السودان المركز الثاني بتصدير الجلود إلى الخارج حيث تقدر صادرتها من الجلود حوالي 40 مليون دولار.

أنواع أخرى من الاستثمار في السودان

  • الاستثمار بمجال تجارة الأعلاف، حيث تعد الأعلاف من المنتجات الهامة داخل السوق السوداني الذي يتم تلك الثروة الحيوانية، ويمكن إقامة هذا المشروع من المدن التي تعمل بإنتاج اللحوم مثل القضارف، والخرطوم، والنيل الأزرق وغيرها من الأماكن العديد في السودان.
  • الاستثمارات بمجال الخدمات البيطرية، فهو من أفضل مجالات الاستثمار في كافة الأنحاء وخصوصاً في دولة السودان بسبب امتلاكها ثروة حيوانية كبيرة، والتي تعد من الموارد الاقتصادية الأساسية بالسودان، من خلال العمل على توفير اللقاحات والأمصال الجيدة للثروة الحيوانية والعمل في مجال تحسين السلالات الحيوانية، وتوفير الأدوية البيطرية المناسبة من خلال توفير المستشفيات والعيادات الخاصة بالطب البيطري.
  • الاستثمارات الزراعية، تتميز الدولة السودانية بخصوبة الأراضي الزراعية التي تحقق العديد من الأرباح.
  • الحبوب الزيتية، من الممكن أن يتم الاستثمار في الحبوب الزيتية في السودان مثل بذور القطن، وعباد الشمس، وغيرها من الحبوب الزيتية بسبب تكييف تلك المحاصيل الزراعية مع قلة تكاليف إنتاجها.
  • زراعة الذرة الشامية، حيث تعد دولة السودان من الدول الحديثة بمجال زراعة الذرة الشامية، ويعد الاستثمار في زراعة الذرة الشاملة من المشاريع الاستثمارية الناجحة في السودان التي يمكن تصديرها إلى الخارج.
  • الاستثمار بالمجال البستاني، تمتلك دولة السودان أراضي عديدة خصبة، ومناخ مناسب للمحاصيل الزراعية، حيث يتم تقسيم المناطق الزراعية بالسودان إلى مناطق لزراعة الزيت والمانجو، والجوافة، والبابايا، حيث تتميز تلك الأراضي بأنها أراضي طينية مرتفعة الخصوبة الغزيرة الأمطار، ويتم زراعة الموز والجريب فروت في المناطق المتوسطة الأمطار ذات الكثافة الطينية الخفيفة، والمناطق في النيل الأزرق، ويتم زراعة البطاطس والخضروات والبقوليات بالمناطق الواقعة بولايتي نهر النيل والشمالية.

مما سبق يتضح أن دولة السودان من الدول الاستثمارية في المقام الأول في المجال الزراعية والثروة الحيوانية بالإضافة إلى امتلاك الأراضي السودانية العديد من المجالات الصناعية الاستثمارية الناجحة، وتسعى الحكومة السودانية على توفير العديد من الوسائل المساعدة لجعلها بيئة جاذبة للاستثمارات الأجنبية.

ذات صلة:  التفاصيل الكاملة عن زراعة الكمون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول