اقتصادنا
المعرفة المالية

مقال عن قضايا العمل

العمل يعد من النشاطات الإنسانية الهامة لتحقيق العديد من الأهداف الإنسانية والاقتصادية والحياتية، يرتبط العمل بالعديد من الأنشطة البدنية والعقلية التي يستطيع الإنسان إنجازها خلال فترة زمنية معينة، يسعى كل شخص من خلال العمل في تحقيق العديد من الأهداف وأهمها الحصول على عائد مادي يضمن له حياة كريمة، وتحقق أهداف الحياتية ومنها تحقيق الذات، وخلال هذا المقال سوف يتم تقديم مقال عن قضايا العمل بشكل توضيحي وتفصيلي.

مقال عن قضايا العمل

في البداية لابد من تعريف العمل على أنه هو ذلك النشاط العقلي أو البدني الذي يبذله الإنسان من أجل الحصول على مقابل مادي، ويعتمد الإنسان أثناء تأدية عمله على مهارات الفردية، وخبراته، وتحصيله الدراسي لتحقيق هدف معين مطلوب منه لإنجاز عمله، خلال فترة زمنية معنية يتم الاتفاق فيها بين صاحب العمل وبين الشخص.

قد يكون  العمل نوع من أنواع الالتزامات التي يرتبط بها الشخص دون الحصول على أي مبلغ مالي، ويندرج هذا العمل تحت مسمى العمل التطوعي، الذي يعتمد أيضاً على الخبرات المعرفية والعلمية بمجال ما، أو تقديم مساعدة اجتماعية أو إنسانية لفرد أو مجموعة من الأفراد  داخل المجتمع.

الحقوق العمالية

من أهم القضايا التي لابد من طرحها هنا عند البدء في تقديم مقال عن قضايا العمل، هو توضيح حقوق العمال، التي تعد مجموعة من الحقوق التي يحق لكافة الأشخاص العاملين الحصول عليها على حسب طبيعة عملهم أو على حسب وظائفهم التي يقومون بها، فهناك حقوق قانونية للعمال، ويجب أن يتم تطبيقها من قبل أصحاب العمل، وفي حالة وقوع أي تجاوز أو مخالفة أو عدم منح تلك الحقوق يتم المعاقبة قانونياً لأصحاب العمل أو المؤسسات المخالفة التي لا تمنح العمال حقوقهم، بالإضافة إلى إلزام المتجاوزين في منح تلك الحقوق للعمال تبعاً لأحكام القانون.

أهم الحقوق العمالية:

  • تحديد ساعات العمل بناءً على طبيعة عمل المنشأة أو الشركة.
  • حق الحصول على أجر شهري، والأجور يتم تسليمها في الوقت المحدد.
  • حق منح العامل أو الموظف إجازة أسبوعية بالإضافة حصوله على مجموعة من الإجازات السنوية، بالإضافة لحقه أيضاً في الحصول على إجازة مرضية.
  • حقّ احترام الحرية الدينية لعامل.
  • حق توفير وقت مُخصّص للراحة أثناء فترة العمل.
  • حق العامل في الحصول على المكافآت، والحوافز الوظيفية.

قضايا العمل

تعد قضايا العمل من أهم القضايا الاجتماعية، بكافة القطاعات العمالية، وتعرف قضايا بأنها مجموعة من العوامل التي تؤثر على أداء مهام العمل، وتحكمها بعض من العوامل الوظيفية التي تؤثر على كافة الأفراد القادرين على العمل داخل المجتمع، وتساهم قضايا العمل في الحصول على بعض من حقوق العمل التي اهتمت الجهات القانونية والعمالية في العديد من الدول في منحها للعامل وإقرارها بالقوانين المعمول بها في الدول لضمان حقوق العمال والموظفين، لتعرف العمال بحقوقهم وواجباتهم بطريقة صحيحة.

الأجور

تعد الأجور أو ما يعرف بمسمى “الرواتب”، من أهم القضايا العمالية فعند تقديم مقال عن قضايا العمل لا يمكن أن تغفل قضية الأجور،الأجور في البداية هي القيمة المالية أو المادية التي يحصل عليها العامل أو الموظف نظير أداء مهام وظيفة ما من خلال بذل المجهود البدني أو العقلي خلال فترة زمنية محددة، وقد يتم تحديد قيمة الأجور يومية، أو شهرية، أو سنوية، ولكل عامل الحق في الحصول على أجره بشكل كامل غير منقوص.

لابد من منح جهة العمل العامل أو الموظف أجره المادي المتفق عليه خلال وقت محدد، وتهتم قضايا العمل بمتابعة ملف منح الأجور أو المرتبات تبعاً للتعليمات المنصوص عليها في قانون كل دولة، حيث أن هناك بعض من جهات العمل تقصر في منح العمال أجورهم الشهرية أو اليومية، وأو تأخير أو تقديم ميعاد الحصول على الأجر مما يؤدي إلى حدوث أضرار مالية للعامل.

البطالة

تعد البطالة من أكثر وأهم قضايا العمل انتشاراً في العديد من المجتمعات، ترتبط بفئات الأفراد الغير قادرين على العمل أو الحصول على العمل داخل مجتمعاتهم، أو قد لا يَحصلون على فرص العمل المناسبة لهم، مما يجعلهم مرغمون على المكوث في المنزل، فيتمّ تصنيفهم ضمن الفئة غير المنتجة داخل المجتمع المعروفة تحت مسمى “البطالة”، فيتحوّلون من أفراد منتجين داخل المجتمع إلى أفراد مستهلكين فقط، وهذا ما يؤدّي إلى بشكل سلبي على الاقتصاد المحلي في الدول، وتهتم قضايا العمل بالبحث عن كافة الحلول التي قد تؤدي لحل مشكلة البطالة واستيعاب كافة الكوادر البشرية ليتحول المجتمع بأسره أي مجتمع منتج.

أقرا المزيد العمل على الانترنت 2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول