اقتصادنا
المعرفة المالية

محاسبة التكاليف.. أهدافها وأنواعها

تعد محاسبة التكاليف هي من أحد فروع المحاسبة، يتم استخدام محاسبة التكاليف من أجل تدوين، وجمع، وتصنيف كافة المعلومات المتعلقة بالتكلفة، بهدف إمداد الإدارة بكافة المعلومات عن التكاليف التي يتم استخدامها للرقابة، واتخاذ القرار والتخطيط، والعمل على إعداد القوائم والكشوفات المالية إلى الجهات الخارجية.

يعد الفراعنة هم أول من عرف محاسبة التكاليف، حيث قاموا باستخدامها في العديد من الإجراءات والأنظمة  الخاصة بمجال الزراعية والعمارة، وكما استخدامها الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ديون بيت المال، وقد قام بفصل الأصول  المتداولة عن الأصول الثابتة وخلال هذا المقال سوف يتم توضيح محاسبة التكاليف أصولها وأنواعها وأهدافها.

أهداف محاسبة التكاليف

تحديد تكاليف الخدمة أو السلعة المنتجة، فمن خلال محاسبة التكاليف تستطيع المنشأة أو المؤسسة تحديد أعمالها، وتحديد مركزها المالي خلال نهاية الفترة المالية، ومن أجل حساب تكلفة الخدمة أو السلعة يُفضل اتباع التعليمات التالية:

  • تحديد كافة المنتجات.
  • التعرف على مواصفاتها وطبيعتها.
  • دراسة العمليات الصناعية المختلفة، بالإضافة لحصر مراكز التشغيل.
  • جمع البيانات والدراسات التي تتعلق بعنصر التكاليف، من خلال الإشعارات والمستندات التي تتعلق بتكاليف استعمال الأيدي العاملة والمواد.
  • تحليل العناصر المختلفة التي تتعلق بالتكاليف، مع السعي لتحميلها للخدمات أو الوحدات المنتجة.
  • الرقابة على المصاريف والتكاليف المختلفة، من خلال توضيح كيفية تحقيق الكفاءة في استعمال المواد الخام، وكذلك الأيدي العاملة، والمعدات والآلات، وإمداد الإدارة العليا بكافة المعلومات والبيانات عن الانشطة المختلفة، وقد تتحقق تلك الرقابة من خلال المقارنة بين التكاليف خلال الوقت الحالي، والتكاليف في الفترات السابقة.
  • اتخاذ القرارات المتعلقة بتسعير المنتجات والخدمات، حيث تقوم المنشأة بتحديد أسعار الخدمات والمنتجات، بحيث تكفل تحقيق ربح لها بعد استعادة التكاليف التي تكبدتها أثناء الإنتاج.
  • التخطيط على المدى البعيد، تعد الموازنة التقديرية هي أحد المخططات المالية والعينية، التي تغطي كافة نواحي المنشأة بشكل كامل، كما أنها تعد أحد الوسائل التي يمكن استخدامها من أجل التعبير عن الأهداف وعن السياسات التي ساهمت الإدارة بوضعها سواءً للمؤسسة أو المنشأة، أو الوحدات الإدارية المختلفة.

أنواع محاسبة التكاليف

  • التكاليف الثابتة fixed costs، فهي التكاليف الثابتة التي لا تتأثر مع التغيرات الطارئة على الأسواق أو على الأنشطة الاقتصادية، ومن الأمثلة تلك التكاليف الثابتة، الضرائب، والإيجارات، وكذلك الرواتب الإدارية.
  • التكاليف المتغيرة variable costs، ويقصد بها التكاليف التي تتغير على الظروف الخارجية المختلفة، أو على حسب النشاط، ومن الأمثلة تلك التكاليف التالي، تكاليف مواد الخام، والأيدي العاملة، والعمولات، وكذلك تكاليف التصليح والصيانة، واستهلاك الآلات، ويتم إضافتها لتكاليف الإنتاج المختلفة.
  • التكاليف المختلطة mixed costs، ويقصد بها هنا هي أحد أنواع التكاليف التي تجمع ما بين التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة، كما يوجد عليها العديد من الأمثلة، ومنها، الاتفاقيات المختلفة لأنظمة الهاتف المحمول، ولكن يصعب تقييم التكاليف المختلطة، بسبب تفاوت الاستجابة لتقلبات التعاملات المتنوعة.

فروع المحاسبة

يوجد العديد من مبادئ المحاسبة التي تعتمد على تدوين البيانات المالية التي تعد محاسبة التكاليف فرع من فروعها، ومن أهم فروع المحاسبة التالي:

  • المحاسبة الماليّة، فهي التي تعنى بتقديم كافة المعلومات الاقتصادية والمحاسبيّة ، كما أنّها تعطي لمحةً عن الأداء والوضع الماليّ، والتي تعمل على التدفقات النقدية تبعاً لمعايير محاسبية معينة.
  • المحاسبة الإداريّة، يتهم هذا الفرع من فروع المحاسبة بالمعلومات التي تستخدمها المؤّسسة أو المنشأة، وعادة ما تكون تلك المعلومات سريةً، ولا يمكن الوصول إليها إلا من خلال الاطلاع عليها إلاّ من قبل عددٍ قليلٍ من الأشخاص، من متخذو القرارات، وصناعها، حيث تهدف لتأمين التمويل اللازم بأقلّ تكاليف الممكنة سواءً كان عن طريق طرح السندات، أو الأسهم، وكذلك تعمل على موازنة نفقات المؤسّسة حسب أهدافها ومواردها المالية المتوفرة.
  • محاسبة التكاليف، ويهتم هذا الفروع من فروع المحاسبة بكل ما يرتبط من البيانات الخاصة بالتكلفة، حيث يتم تدوينها وتسجيلها وتبويبها، من أجل تقدم تلك المعلومات والبيانات إلى الإدارة عن التكلفة التي يجب أن تستخدمها لأغراض التخطيط والرقابة والتسعيرة، لهذا تساعد محاسبة التكاليف بشكل كبير على تصدير القوائم المالية إلى الجهات الخارجية.
  • المحاسبة الضريبّة، وهي التي تلتزم بالعمل على تطبيق كافة التعليمات، وجميع القوانين الخاصة بالضرائب، فهي عبارةٌ عن مجموعةٍ من الأوراق والدفاتر، التي تحمل الطابع الماليّ، والتي تربط الشركة مع الجهات الخارجية الرسمية، فيتمّ من خلال المحاسبة الضريبة تعيين إيرادات المؤسّسة، وطرق الحصول على دخل أفرادها.
  • المحاسبة الحكوميّة، يهتمّ هذا الفرع من فروع المحاسبة بإجراء دراسة لكافة المبادئ التي تتحكم بعمليات التقدير، والتسجيل، ليتم تقديم تقريراً محاسبياً عن كافة الأنشطة التي تقوم بها الحكومة، حيث تعد المحاسبة الحكومية عين المدراء الحكوميين الذين يراقبون من خلالها إيرادات، ونفقات الوزارات المختلفة، والنفقات المتعلقة بكافة الوحدات التابعة لها، فيتمّ من خلالها تحقيق موازنة الدولة العامة.

أقرا المزيد بحث عن شروط النجاح الوظيفي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول