اقتصادنا
المعرفة المالية

ما هي البورصة؟

يتم تداول مصطلح البورصة في العديد من الأوساط والمجالات الاقتصادية، وهناك بعض من الأشخاص يجهل تعريف البورصة أو ماهية عمل البورصة، وسوف يتم خلال هذا المقال توضيح الإجابة عن سؤال ما هي البورصة؟ وكيفية إجراء الصفقات بها، وذكر أكبر بورصات في العالم.

ذات صلة

ما هي البورصة؟

يتم تعريف البورصة على أنها سوق لتداول الأوراق المالية، حيث أن البورصة هي عبارة عن سوق يعمل بطريقة منظمة من أجل شراء وبيع الأوراق المالية، مثل بيع الأسهم والسندات، والحصص.

وهناك تعريفات أخرى لمصطلح البورصة، باعتبار أنها ميدان عام أو منظمة أو جمعية أو مجموعة من الأشخاص من أجل تداول الأوراق المالية التي تمثل أسهم الشركات، كمان أن البورصة توفر خدمتين أساسيتين من خلال توفير نظام التداول المتبع بها، وهما:

  • توفير سوق لشراء وبيع الأسهم والسندات والحصص.
  • توفير وسيلة لرصد قيمة حافظة استثمارات الأوراق المالية.

فما هي وظيفة البورصة؟

تقدم البورصة وظيفتين رئيسيتين، هما:

  • الأسواق الأولية، حيث تستطيع الحكومات والشكرات والبلديات وكذلك الهيئات المتحدة الأخرى رفع رأس المال الخاص بها عبر توجيه مدخرات المستثمرين للمشاريع الإنتاجية.
  • الأسواق الثانوية، حيث يستطيع المستثمرين في الأسواق الثانوية بيع الأوراق المالية للمستثمرين الأخرين، وهذا الأمر يقلل من مخاطر الاستثمار، ويعمل على المحافظة على سيولة النظام المالي، كمان أن البورصات تعمل على فرض قواعد وإجراءات صارمة، ومتطلبات مجدولة، ومتطلبات قانونية ملزمة لكافة الأطراف المتداولة والمدرجة في البورصات.

كيفية إجراء صفقات عبر البورصات؟

يتم إجراء وعقد الصفقات بالبورصات القديمة على الأرض، ويسمى هذا بقاعة التداول أو عملية التبادل، ومن خلال نظام الصراخ المفتوح، أما بالنسبة لعمليات التبادل الحديثة فيتم إجراء تلك الصفقات والتداولات عبر الإنترنت أو عبر الهاتف، ويمكن اعتبار كافة التداولات والتبادلات على أنها مزادات، ويشارك فيها المشترين في المناقصات التنافسية، كما يشارك فيها البائعين بأمور تنافسية بيوم التداول، ومع هذا فإن بعض التبادلات الأوروبية يتم استخدامها عبر المزاد الدوري، الذي يتم من خلال إجراء التحدي بشكل دوري مرة واحدة فقط يوم التداول.

أكبر 3 بورصات في العالم

تم إفتتاح أول بورصة في العام خلال عام 1602 ميلادياً بامستردام، ومن أكبر البورصات في العالم:

  • بورصة نيويورك.
  • بورصة لندن.
  • بورصة طوكيو.

أساسيات عمل البورصة

لتوضيح الإجابة عن سؤال ما هي البورصة؟، لابد مت توضيح أساسيات عمل البورصة، حيث يعتمد الاستثمار بالبورصة على شراء أسهم الملكية بشركة ما تكون معروفة تحت مسمى الأسهم العادية، حيث إنّ عائد هذا الاستثمار يعتمد على نجاح أو فشل الشركة التي تمّ فيها الاستثمار أو تم شراء الأسهم فيها، فعندما تعمل الشركة بشكل جيد داخل البورصة، ويحصل المساهمين على الأرباح من منتجات تلك الشركة ، أو من خلال الخدمات التي تقدمها تلك الشركة التي تسمى “شركة مساهمة”، التي تقدمها ليستفيد من نجاح الشركة المساهمين فيها، وبالتالي هناك طريقتان أساسيتين من أجل كسب المال بالبورصة، وهما:

  • توزيعات الأرباح على المساهمين، التي يشار إليها تحت مسمى “الأسهم”، التي تدفع أرباحاً أعلى من المتوسط أحياناً بأسهم الدخل، فعندما تكون الشركات المساهمة المملوكة إلى القطاع العام مربحة، فإنّه يصبح بإمكانها أن يتم اختيار توزيع بعض تلك الأرباح على المساهمين من خلال دفع الأرباح، أو بإمكان المساهم بالشركة أن يأخذ أرباحه من تلك الأسهم نقداً، أو أن يشتري مزيداً من الأسهم بالشركة نفسها، كما يركز العديد من المستثمرين المتقاعدين على الأسهم التي يكون لها توزيعات أرباح بشكل منتظم، وهذا من أجل تعويض عن الدخل الذي لا يأخذونه من وظائفهم السابقة.
  • الأرباح الرأسمالية، والتي تُعرف تحت مسمى الأرباح الرأسمالية أو أرباح رأس المال، حيث أن أسعارها تتغير بين الحين والأخر، ويتمّ شراء الأسهم، أو بيعها بشكل دائم ومستمر خلال يوم تداول، فعندما ترتقع قيمة السهم الذي تمّ شراؤه بسعرٍ أقل، يكون من الممكن بيعه والحصول على أرباح منه، أمّا إذا تمّ بيع الأسهم بسعرٍ أقل ففي تلك الحاجة يتعرض المساهم لخسارة رأس ماله.

أقرا المزيد تحليل وتصميم النظم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول