اقتصادنا
المعرفة المالية

تعريف ادارة الموارد البشرية

تعد إدارة الموارد البشرية من أهم الوظائف الرئيسية داخل المنشآت المختلفة، التي تهدف لتوظيف الأشخاص العاملين داخل منشأة ما، تعمل إدارة الموارد البشرية لتحقيق أهداف العمل من خلال إدارة الموارد البشرية بكفاءة عالية لتحقيق أهداف المؤسسة أو المنشأة والوصول للنجاح بشكل عام، وسوف يتم خلال هذا المقال تقديم تعريف ادارة الموارد البشرية.

تعريف ادارة الموارد البشرية

يتم تعريف الموارد البشرية بأنها أحد الوظائف الرئيسية للشركات والمنشآت، التي تتم بعملية توظيف الأشخاص العاملين في المنشآت، ليتم من خلال تلك خلالها إدارة الأفراد، وتحقيق أهداف الشركات والمؤسسات.

وهناك تعريفات أخرى عن إدارة الموارد البشرية التي تعد وسيلة للتعامل مع الموارد البشرية بشكل أكثر فعالية وأكثر كفاية لتحقيق الأهداف المنشودة.

تاريخ إدارة الموارد البشرية

مرت نشأة إدارة الموارد البشرية عبر 3 مراحل زمنية، وهي:

  • مرحلة التكوين، التي ارتبطت بالنشاطات التابعة للموارد البشرية والتي بدأت منذ بداية القرن الـ 20 الميلادي، حيث ظهرت مجموعة من النشاطات التي تعتمد على دور الأفراد المتخصصين في تقديم المساعدة للمنشآت عند تعيين الكوادر البشرية واختيار المستويات الخاصة بالأداء والتدريب، والمجالات الصحية، ولكن هناك عدد من المتخصصين في مجال إدارة الموارد البشرية يعد قليلاً، كما تم سن بعض التشريعات خلال نهاية القرن الـ 19 الميلاد الخاص بمجموعة من القوانين بالتزامن مع ظهور بعض من المؤسسات التي اهتمت بتأسيس برامج مقبول في مجال إدارة الموارد البشرية، ولكن كان تنفيذ تلك الأمور يتم بطريقة عشوائية.
  • مرحلة النمو، واكبت إدارة الموارد البشرية التطورات النظرية والعلمية الخاصة بإدارة الموارد البشرية، خلال الفترة ما بين 1900/ 1946 ميلادياً، حيث ظهرت منذ بدايات تلك المرحلة وظيفة السّكرتير الاجتماعيّ، كما تميزت تلك المرحلة لـ مجال إدارة الموارد البشرية التي تعد من مراحل النموّ بالاعتراف بضرورة النشاطات المرتبطة بإدارة الأشخاص، مع توضيح أهميّة تطبيق إدارة الموارد البشرية داخل كافة المُنشآت، حيث أصبحت الإدارة الخاصّة تعرف باسم إدارة الموارد البشريّة تقترح مجموعةً من السّياسات المُتعلّقة بالمجالات الاجتماعية والإنسانيّة، ضمن نطاق التطوّر المُتوقَّع للشركة أو المنشأة، مثل، السياسات المُستخدَمة في مجالات التدريب، وفي مجالات التّوظيف، أو التّرقية، وتختلف مرحلة نمو إدارة الموارد البشرية عن المرحلة السابقة، حيث أنّ تنظيم الموارد البشرية غير مختلف بشكل جوهريّ عن نشاطات إدارة الموارد البشريّة التي يتم تطبيقها خلال الوقت الراهن، كما أن البرامج المُستخدَمة بمجال العمل على تطبيق تلك النشاطات قد تطوّرت، للتواكِب مع التطوّرات التي أثّرت على أداء الشركات والمنشآت.
  • مرحلة النضج، تعد تلك المرحلة التي ارتبطت بالتحدّي المُؤثّر على طبيعة عمل المُنشآت والشركات خلال العصر الحالي، حيث تسعى وظائف الأفراد من أجل الوصول إلى التّوافق بين المُتطلَّبات الخاصّة بتطوّر الأشخاص، وبين مُتطلّبات الخيارات الاقتصاديّة، لهذا يُعدّ دور إدارة الموارد البشريّة خلال الوقت الراهن هو تقديم الدعم لإبداع مستويات الأداء وتطويرها، ممّا يُساهم في العمل على تعزيز القُدرة التنافسيّة للشركة أو المنشأة، ويساعدها على التكيُّف مع التغييرات الطارئة على البيئة الخارجيّة.

مهامّ إدارة الموارد البشرية

يعتمد مجال إدارة الموارد البشريّة بالمُنشآت أو الشركات على تنفيذ مجموعة من المهام، ومنها:

  • التّخطيط للموارد البشريّة، ترتبط تلك وظيفة مع الاستراتيجيّات، والأهداف الخاصّة بالشركة أو المُنشأة، تتضمن على التّخطيط الخاص بالاحتياجات المتعلقة بمجال الموارد البشريّة خلال فترات المستقبل، مع اختيار العدد والنّوع المُناسبَين من الأشخاص، سواءً لتنفيذ عمليّات النموّ المُخطَّط لها، أو من خلال عمليّات الإحلال عند ظهور وظائف شاغرة في المنشأة أو الشركة.
  • تحليل الأعمال، من خلال العمل على تحديد أبعاد المسؤوليّات، وتوضيح حجم المُتطلَّبات من الخبرات والمهارات المطلوبة من قبل الموظّفين والكوادر البشرية المتاحة بالمنشأة أو الشركة، حيث تساهم تلك الوظيفة في العمل على توفير البيانات الهامة عن الوظائف، كما تُطبّقُ أُسُساً عادلةً عند مُعالجة كافة الأنشطة المتعلقة بإدارة الموارد البشريّة.
  • التّوظيف، من خلال الاهتمام بالعمل على توفير حاجات العمال والموظّفين المُخطَّط لها، وتتضمن تلك الوظيفة على العديد من الوظائف الفرعيّة، ومنها، جذب مُرشّحين من الأشخاص للعمل بالوظائف المُتاحة، اختيار أنسب المُتقدّمين من خلال استخدام وسائل الاختبار المُتنوّعة، بالإضافة إلى تعيين المُرشّحين بالوظائف التي تتناسب مع مهاراتهم وقدراتهم، بالإضافة إلى السّعي من أجل نقل توقّعات المُنشأة أو الشركة إلى الموظّفين الجُدُد، بهدف تهيئتهم لبيئة العمل الجديد.
  • تقييم أداء الموظّفين، من مهام إدارة الموارد البشرية تقييم أداء الموظّفين بعد أن يتم تعيينهم، من أجل تحديد مدى كفاءتهم، ومدى قدرتهم على أداء مهام وظائفهم، وتقديم المكافآت لهم في مقابل أدائهم الجيّد لتلك المهام.
  • التّدريب،  يعد السّعي لتطوير أداء الموارد البشريّة، وقدراتها، وتُطبَّق تلك الوظيفة بالاعتماد على برنامج مُخطَّط لها، من خلال معرفة احتياجات التدريب، وإنشاء البرامج التدريبيّة المناسبة، كما يهتمّ التدريب بالعمل على توفير التّوجيه للموظّفين الجُدد، والأفراد العاملين في المستويات الوظيفيّة المختلفة.
  • تقديم دعم التطوّر الوظيفيّ، للعمل على تحسين مستويات الأفراد بالشركة أو المنشأة، من خلال مساعدتهم على التخطيط لحياتهم المهنيّة من خلال العديد من العوامل الخاصّة بشخصيّاتهم والبيئة المحيطة بهم، والتي تتحكّم في مساراتهم الوظيفيّة، كما يتضمن هذا على تطوّر تحسين مستوى المُنشأة ككل من خلال التخطيط لتحرّكات الموظّفين فيها أثناء فترة حياتهم المهنيّة، ممّا يُحقّق المنفعة المُرتبِطة بالموظّفين الأكفاء.
  • تحديد أجور الموظّفين، فمن مهام إدارة الموارد البشرية هو اختيار أفضل نموذج من أجل توزيع الأجور بين الموظّفين بشكل عادل، وتحديد المُميّزات الإضافيّة بهم، وهي عبارة عن زيادة في الأجر بأسلوب غير مباشر، للمساهمة برفع معنويّات الموظّفين، ودعمهم، وتعزيز زيادة الإنتاجيّة.
  • تنسيق إدارة الموارد البشريّة، يتم هذا بين كافّة الوظائف والنشاطات في جميع أنحاء المُنشأة والقطاعات الإدارية التابعة لها، من خلال تطبيق وسائل التنسيق الرّئيسية، وتتضمن، الاتّصالات الرسميّة، ووضع قواعد الانضباط، ووضع سياسات الموارد البشريّة.

أهداف إدارة الموارد البشرية

  • أهداف اجتماعية، من خلال تقديم المساعدة للأشخاص من خلال توفير أفضل الأعمال ذات الربحية والإنتاجية المناسبة لهم، مما يعمل على تعزيز شعورهم بالسعادة، ورفع معنوياتهم، وزيادة حماسهم للعمل، وتساهم تلك الأهداف في العمل على توفير الرفاهية لكل شخص عامل داخل المجتمع.
  • أهداف الموظفين، تعمل إدارة الموارد البشرية على تحقيق أهداف خاصة للموظفين، مثل الحصول على ترقيه، أو تحفيزهم على إتقان عملهم، أو زيادة دخلهم الشهري، العمل على تطبيق سياسات موضوعية التي تعمل على الحد من ضياع الطاقات البشرية.
  • أهداف المنشاة، تساعد إدارة الموارد البشرية المنشآت والشركات في استقطاب عناصر بشرية ذات كفاءة عالية بمؤهلات تتناسب مع بيئة العمل، الاستفادة من جهود العاملين والموظفين، توفير التدريب اللازمة للكوادر البشرية لتحسين معارفهم وخبراتهم، وبالتالي تحقيق أهداف الشركات أو المنشآت وتطوير أدائها، السعي لتشجيع الموظفين لبذل المزيد من الجهد في العمل، تعزيز التعاون المشترك بين الشركة وبين الموظفين ودمجهم في بيئة العمل، ودمج أهدافهم مع أهداف الشركة أو المؤسسة العاملين فيها.

أقرا المزيد تعريف مهنة التمريض.. وواجباتها وآدابها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول