اقتصادنا
المعرفة المالية

كل شئ تود معرفته عن زراعة الباذنجان

زراعة الباذنجان ، يعد نبات الباذنجان واحدا من المحاصيل التي تنمو في المناطق الاستوائية، كما تتعدد أصناف الباذنجان وبذور الباذنجان، فتجد الباذنجان الكروي أو الباذنجان الطويل.

وفي السطور التالية، نوضح طريق زراعة الباذنجان ، ومواعيد زراعة الباذنجان في مصر ، فضلا عن طرق ريّه وطريق زيادة إنتاجه وأفضل أنواع بذور الباذنجان، وهي كما يلي:

  1. زراعة الباذنجان في مصر
  2. مواعيد زراعة الباذنجان في مصر
  3. طرق ري محصول الباذنجان
  4. زيادة انتاج الباذنجان
  5. افضل انواع بذور الباذنجان

زراعة الباذنجان في مصر

زراعة الباذنجان في مصر تتم بشكل منظم ومرتب ، كي ينتج لنا المحصول الكمية التي نحتاجها من الباذنجان، وفي الأمور العادية، فإن الفدان الواحد من الباذنجان، يحتاج إلى نحو 300 جرام من بذور تقاوى الباذنجان لإنتاج فدان باذنجان ، لكن من المهم هنا اتباع طرق ري محصول الباذنجان الصحيحة، من أجل الحصول على أفضل نتيجة ، وكذلك لكي يكون المحصول صالحا للاستهلاك، فضلا عن تقليل نسبة الفاقد من المحصول، وعليك العلم كذلك بأن الباذنجان من المحاصيل التي تحتاج إلى مستوى معين من الرعاية لإعطاء أفضل إنتاجية.

مواعيد زراعة الباذنجان في مصر

مواعيد زراعة الباذنجان في مصر ، معروفة للفلاحين، حيث تبدأ الزراعة في 3 مواسم أو 3 عروات بلغة الفلاحين، ففي فصل الصيف يوجد للباذنجان عروة واحدة، كما يوجد له عروة مبكرة، فضلا عن وجود عروة أخرى تسمي عروة نيلية.

زراعة الباذنجان ، وقد تجد عروة إضافية للباذنجان ، وهي العروة التي تكون دون مواعيد زراعة محددة، ويمكن خلال هذه العروة استخدام الصوبات لزراعة الباذنجان، إذ إن زراعة الباذنجان في مصر واحدة من الزراعات الناجحة، فضلا عن أنها مشروعا رابحا للغاية لصاحبه.

العروة الاضافية تكون غالبا في فصل الشتاء، إذ يزرع الفلاح الباذنجان داخل مكان معين في المشتل أو في بعض الأراضي التي تتميز بأنّها مخصصة للزراعة المستديمة، وخلال زراعة الباذنجان فمن الأفضل الاهتمام ب العمليات المتعلقة بالزراعة كافة، مثل الري ، التسميد ، إضافة إلى جمع الثمار بشكل منتظم.

زراعة الباذنجان ، يعد الباذنجان واحدا من المحاصيل الاستوائية، لذا فهو بحاجة إلى جو الصيف في أغلب أوقات زراعته، كما أنه يتطلب موسما دافئا لزراعته ، ووقت طويل ، والأهم شمس ساطعة ، إذ إن أفضل درجة لنمو الباذنجان ، تكون بين 27 درجة مئوية إلى 32 درجة مئوية.

انخفاض درجات الحرارة بين الليل والنهار عادة ما تكون سببا في فشل زراعة الباذنجان ، إذ يكون محصول الباذنجان عادة سيئا في الأيام الباردة، فالمعروف أنه في درجات الحرارة الأقل من 18 درجة مئوية ، يتضرر محصول الباذنجان للغاية.

طرق ري محصول الباذنجان

من المهم تقنين الري وعدم الإسراف، فضلا عن تحديد العديد من العوامل المهمة لـ زراعة الباذنجان ، مثل طبيعة التربة ونظام المناخ وما هو عمر النبات ، وعليك كذلك معرفة وفهم تحديد مقننات الري ومعرفة طريقة الري بنظام الساعة.

زراعة الباذنجان ، ومن المهم كذلك ري الباذنجان بشكل مرتب بانتظام وعلى فترات متقاربة ومحددة ، فيجب ألا تترك الأرض دون ري خلال أول 4 أيام بعد عملية الشتل ، سواء كانت زراعة الباذنجان في الأراضي الخفيفة أو في الأراضي الثقيلة الطينية.

مدة ري الباذنجان قد تطول ، وقد تصل الى 15 يوما عند زراعة الباذنجان في الأراضي الطينية الثقيلة، وكذا الأراضي الثقيلة المكونة من طبقات من الطين، حيث تستهلك هنا في هذا الوضع ، كميات أكبر من المياه ، إذ إن النباتات غالبا ما تكون مجموعا جذوريا متشعبا متينا ، يكون بجاجة إلى كميات أكبر من المياه.

من المهم مراعاة أن محصول الباذنجان من المحاصيل التي تسحب المياه ، لذلك فعليك تفادي تراكم كميات كبيرة من المياه ، وتوزيع المياه ، وعليك كذلك ري الباذنجان في الصباح ليجف سطح التربة نوعا في المساء ، وأيضا كي لا ترتفع نسبة الرطوبة.

زراعة الباذنجان ، عند الري في الأطوار الأولى من حياة الباذنجان ، فمن المهم أن يكون الري على فترات متباعدة نوعا ما، حيث إن النبات يساعد على تعمق جذور النباتات في التربة.

لدى وصول محصول الباذنجان إلى مرحلة الإزهار ، عليك أن تكون حريصا على أن يتم ريّه بشكل منتظم باعتدال ودون إسراف ودون بخل وتقليل للمياه ، ومن الأفضل إعطاء الرأي حقه نوعا وكما، حتي إذا كان الري على فترات متباعدة فلا مانع من ريات خفيفة ومتقاربة، وعليك العلم كذلك أن الإسراف في ري محصول الباذنجان، يؤدي إلى تهيج المجموع الخضري للنبات، إذ يهيج الجزء الأعلى من الباذنجان، كما أنّ المياه الكثيرة تؤدي بدورها إلى انخفاض نسبة العقد، ما يضر بمحصول الباذنجان.

زيادة إنتاج الباذنجان

يجب أن يسأل الفلاح نفسه سؤال أساسي، وهو هو هل يمكن زيادة إنتاج الباذنجان ، أو هل يمكن الحصول على إنتاج أكبر من زراعة الفدان الواحد، إذ إن الفدان الواحد يعطي ما يقرب من 30 ألف ثمرة باذنجان من نوع الباذنجان الرومي.

وكذلك فإن فدان الباذنجان الواحد ينتج محصولا يتراوح بين 75 ألف إلى 100 ألف ثمرة من نوع الباذنجان الطويل ذو اللون الأسود، وفي المساحة ذاتها ينتج ما يقرب 140 إلى 200 ألف ثمرة من الباذنجان الأبيض الطويل العروس.

زراعة الباذنجان ، و يتراوح محصول الفدان الواحد من الباذنجان بين نحو من 15 طن إلى 100 طن، كما يختلف إنتاج الباذنجان حسب الصنف وحسب طرق الري، وأيضا فهو يختلف باختلاف ميعاد الزراعة.

وبإمكان الفلاح زيادة إنتاج الباذنجان عن طريق الاهتمام بالري المناسب، بهدف تقليل الفاقد من المحصول ، وكذلك فعليه اتباع طرق الزراعة الصحيحة، والاهتمام باختيار الصنف المناسب للأرض الزراعية ونوعها.

أفضل انواع بذور الباذنجان

زراعة الباذنجان ، تتعدد أنواع بذور الباذنجان ، ما يخلق لدينا العديد من الأنواع المختلفة، وكذلك يجعلنا نبحث عن أفضل أنواع بذور الباذنجان ، ونقدم لكم في السطور التالية ، أفضل أنواع بذور الباذنجان ، وهي كما يلي:

بذور الباذنجان الهجين، وهي أغلى من غيرها ، لكنها منتشرة وجيدة جدا وتعطي محصولا مميزا كما وكيفا.

يوجد بذور المنشأ من الصين ، وهي بذور الباذنجان الهجين، وألوان البذور هذه هي أسود أرجواني.

هناك البذور التي تنتج الباذنجان الأبيض الطويل.

يوجد كذلك بذور هجين تنتج محصولا كبيرا من الباذنجان، ويكون لونها أرجواني بنفسجي ، وتنتج هذه البذور باذنجانا بالنوع ذاته.

زراعة الباذنجان ، أفضل أنواع بذور الباذنجان هي البذور الكروية، إذ إنها بذور مستوردة معدلة، ولا يحدث بسببها أي فاقد ، فهي معدلة وجاهزة للزراعة في الأراضي الطينية الثقيلة.

يوجد كذلك بذور لإنتاج الباذنجان من النوع الكروي الأسود اللون، وهي بذور يمكن الحصول عليها من أي مشتل كبير وزراعتها للحصول على محصول الباذنجان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول